العلويون وأغبياء ألسنة (4)
داعش أللا إسلامية
الإرهاب النصيري
حقيقة حركة بلاك هوك
التثقيف الشيعي الخاطئ (4)
هذا ماتضمره إيران للعراق
من أكاذيب النظام
المنطق المقلوب
الموت لأمريكا الموت لإسرائيل
المالكي يضعنا على المذبح الإيراني
دعونا نستعمل فكرنا
أدخنة في سماء البحرين
" البرادعي
روسيا الرابح الأكبر
كم عدد قتلى حزب الله؟
القرصنة المعممة!
اختطاف الأب باولو
 
 
 
طـعـنـات فى الـظـهــر
 

طعنات في الظهر

بينما يواجه  صحيح الإسلام والمؤمنون به حق الإيمان تحديات  لاحصر لها من:

 (1)أعداء الإسلام من غير المسلمين الذين يهاجمون الإسلام لأسباب دينية وعنصرية وغير ذلك، لهدم الدين من الخارج.

(2)أعداء داخليين عديدين يسعون لهدم الدين من الداخل بحجة أنهم مسلمون وأن اجتهادهم الفكري والتسلطي له مايبرره وأن اجتهادهم يختلف عن  اجتهاد غيرهم ،ويقصدون بذلك الثابت من اجتهادات أئمة  آل البيت (ع) التي هي امتدادات  لفكر الصحابة الكرام، وخاصة الخلفاء الأربعة الراشدين ،محاولين استخدام حجج وأكاذيب

   (3) أعداء يغلب عليهم الإلحاد والإباحية والماسونية ويستخدمون أسلوباًً متطوراً من أساليب الاستهزاء بالدين والتجرؤ على قيمه  وانتقاص رجاله ونسائه بحجة حرية التعبير عن الرأي وكسر القيود والتخلص من الماضوية  وتحدي الظلاميين والإرهاب الفكري. وهؤلاء النخب من أذكياء الشر وإخوان الشيطان وأخواته مدربون تدريباً متطوراً جداً على أساليب تشكيك المسلمين في دينهم وعلى اختيار العبارات المنمقة المؤثرة والصور الأدبية والفنية المثيرة للشهوة والغرائز. وهم يقومون بذلك لقبضوا الجوائز و المكافآت المادية والمعنوية والشهرة الدنيوية من أسيادهم الذين يتكفلون بإقامة المنتديات والمهرجانات والدعم الإعلامي لهم بتخصيص مساحات واسعة في وسائل الإعلام المختلفة لتغطية نشاطاتهم وكتاباتهم.كل ذلك وديننا المكلوم لايجد من أبنائه من يرد على هؤلاء الشذاذ لأن أغلب المسلمين يعتقدون اليوم أن هذا ليس من شأنهم  أو لأنهم غارقون في ملذاتهم أو لأنهم  لاهون عن دينهم أو مجاملون أو خائفون من النبذ والتشهير ،ولذلك فإن أقل ما يمكن لموقع أحباب الصادق أن يفعله هو مقارعة الحجة بالحجة بأن يأخذ على عاتقه نشر آرائكم المنتصرة لدين الله ضد عباد المال والجنس والشهرة المزيفة.

                                      ( 1)

السادة شباب موقع أحباب الصادق أرجو أن تنشروا رأيي المرفق دفاعاً عن القيم والأخلاق اقتداءً بقول رسولنا الكريم (ص) " إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق".

 من بين الأنشطة الهدامة للأخلاق هيأ مخططو التخريب الأخلاقي منتدى دعوا إليه أصوات تحدثت على استحياء ووجل وأحياناً بغموض عما يمكن أن يفهم منه بصعوبة على أنه التزام ديني أو أخلاقي . وفي مقابل ذلك  دعي إليها مشاهير الوقاحة والتجرؤ حتى طغى صوتهم وفكرهم التسلطي على كل صوت .فبحجة أن  أدوار الجنسين وعلاقاتهما مع بعضهما خضعت لتحولات أساسية في العقود الأخيرة عند المجتمعات الغربية، وأنه يجري إعادة النظر في القيم التقليدية وانهيار بعضها الآخر. فإن العالم العربي في المقابل، يواجه ضغوطاً متزايدة ،وهو الأمر الذي ينعكس على التواصل ويُنعكس بتأثيراته على الجنسين. ولهذا فقد برر المشرفون على عقد«منتدى المرأة العربية والمستقبل» الذي انعقد في بيروت في اكتوبر2008 بأنه جاء لمناقشةأسئلة كثيرة عن وجوب خرق المحظورات وتوضيح مفهوم الحرية والثقافة الجنسية. وقد فرحنا أن يناقش موضوع مثل هذا بجدية ومسئولية ،ولكن ماحدث هو أن  الهدف من المنتدى كان إبراز أطروحات مخرجة العهر السينمائي المخرجة السينمائية المصرية إيناس الدغيدي وتغطية كلامها على أوسع نطاق . ومما قالته في مداخلتها: «دائماً ما نقوم بالموازنة بين متطلباتنا وبين القيم والأخلاق، وأعرف أنه يجب أن نتخلص من القيم والأخلاق في هذا الموضوع. وأشارت إلى موضوع ادعت أن لاأحد يعرفه و هو أن كل الدول العربية وقّعت وثيقة الحرية الجنسية والشذوذ الجنسي، لكنهم أخفوا ذلك عن الناس».وأضافت  الدغيدي وهي مهندسة الشذوذ السينمائي :"ليست المشكلة في عدم ممارسة الجنس وليس عندنا محظورات، بل نحن نخاف أن نعلن ذلك. كل الأمور موجودة، العلاقات المتعددة والعادات السرية، لكن المجتمع العربي عنده كبت. الجنس ليس عيباً، هو ضرورة سامية عند الانسان، يجب أن نتكلم في كيفية عملها»وروت: «أمي ربّتني على أن الجنس عيب، وعندما كبرت واكتشفت أن الجنس جميل ولذيذ بدأت بالثورة! قال أحد رجال الدين إن العادة السرية للمرأة حلال وللرجل حرام، أعتقد أن مجتمعنا مريض».وتابعت: «عندما يكون الأمر حديثاً يبقى غريباً، لكن مع الوقت يتم تعوده. على سبيل المثال، في فرنسا، كان مشهد تبادل القبلات بين ثنائي يثير الدهشة لدينا، لكن مع مرور الأيام لم نعد نستغرب. الحرية الجنسية يجب أن تتواجد. لو أننا نبسط الأمور لكنا في حال أفضل. الإنسان غير المتحرر جنسياً لن يتحرر فكرياً. أتمنى أن تصير هذه المفاهيم أكثر رقياً عندنا».

التعليق

هكذا وبكل بساطة تريد أن تعمم إيناس تجربتها الجنسية على الفتيات الأخريات .ولكن إيناس لم تخبرنا بما تعاني منه النساء الغربيات من أسباب عزوف الرجال عنهن بعد تجربتهن ؟ لماذا لم تقل بأن هناك مشكلة الآن في الغرب وهي عدم الاكتفاء بعلاقة واحدة أو حتى محدودة لأن تعدد الأخلاء والخليلات خلق عند الغربيين والغربيات شعوراً بعدم الاستمتاع مما جعلهم يبحثون عن ذلك الإستمتاع في كل يوم جديد فلا يجدونه حتى تذبل المرأة من كثرة الممارسة فتصبح أعضاؤها  التناسلية غير ملائمة لإمتاع الرجل فيتخلى عنها بحثاً عن من هي أصغر سناً وأقل ممارسة للجنس. ومادامت الأخت إيناس الدغيدي بهذه الصراحة فنتمنى أن تشرح لنا إذا ماشعرت بذلك الإتساع في عضوها التناسلي أم أنها لازالت تحتاج إلى بعض الوقت لتصل إلى هذه المرحلة ؟ ونريد أيضاً أن نسأل هذه المرأة الغربية الهوية العربية الاسم إذا ماكانت  تريد من النساء أن يفرطن بأعراضهن حتى تقوم بالطنطنة ووضع نظريات لم تنجح في الغرب حتى تطبقها على نسائنا وٌأقول لها أذهبي أيتها المتحررة إلى فرنسا أو هولندا أو أية دولة غربية وحاولي أن تمشي في بعد منتصف الليل حتى يزداد المجتمع الغربي لقيطاً لاتعرفين أباه من كثرة الاعتداء عليك وهتك عرضك لتعرفي حقيقة ذلك المجتمع الغربي الذي تعشقين.

الاسم : سمير عبيد

البلد : لبنان


 

 

   
 
زعماء ولكن أغبياء 5
زعماء ولكن أغبياء 4
زعماء ولكن أغبياء 3
زعماء ولكن أغبياء 2
زعماء ولكن أغبياء 1
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 37
محمد علي 3
محمد علي 2
محمد علي 1
أين أنتم أيها العلمانيون ؟
المؤامرة الدولية على السنة
آخر علاج نصرالله... الكيّ
نبيه بري
أحلامنا كوابيس
كرام على موائد لئام
سماع القرآن الكريم على الإنترنت
 09/12/2019 01:00:31 م  

 

 

كل الحقوق محفوظة لموقع أحباب الصادق 2012 ©
 لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع