العلويون وأغبياء ألسنة (4)
داعش أللا إسلامية
الإرهاب النصيري
حقيقة حركة بلاك هوك
التثقيف الشيعي الخاطئ (4)
هذا ماتضمره إيران للعراق
من أكاذيب النظام
المنطق المقلوب
الموت لأمريكا الموت لإسرائيل
المالكي يضعنا على المذبح الإيراني
دعونا نستعمل فكرنا
أدخنة في سماء البحرين
" البرادعي
روسيا الرابح الأكبر
كم عدد قتلى حزب الله؟
القرصنة المعممة!
اختطاف الأب باولو
 
 

                      من أكاذيب النظام       

أكاذيب النظام السوري لاحصر لها ..وهذا الكذب يتنوع وتتعدد اشكاله منذ أن تسلمت عائلة المقبور حافظ الأسد الشيعية النصيرية الحكم في سوريا ،وقد أضحكتني كذبته عن عربة عسكرية إسرائيلية متهالكة زعم أنه عثر عليها في القصير بعد الهجوم عليها .. وقد أخذ حسن عدو الله يشيع هذه الأكاذيب في كل مكان معتقداً أنه لازال الرجل الذي يكذب فيصدقه الناس . ولم يجبنا نظام العهر الشيعي العلوي ولاحزب حسن بلازما عن الكيفية التي وصلت بها تلك العربة العسكرية الإسرائيلية المتهالكة إلى القصير السورية لوحدها؟ لا نعلم! ولكن ما نعلمه هو حيرة النظام السوري كيف يستغل كذبته لإلصاق تهمة دعم إسرائيل للثوار.. وهي كذبة سخيفة ومكشوفة.

في بداية الثورة السورية، عندما دخل الجيش النظامي الى محافظة حمص، وكان يومها يبحث عن مبررات لهذا الدخول، قبل ان يمنحه اياها المجتمع الدولي، اطلق اشاعة بأنه عثر بحوزة الثوار في تلك المدينة، على اموال بالعملة الاسرائيلية «الشيكل»، ولم ينتبه هذا النظام الكذاب أنه لماذا ليست دولارات مثلاً..؟ فماذا سيستفيد الثوار من هذه العملة لو وجدت حقا، هل يذهبون مثلا الى محل لحلاوة الجبن الحمصية ويدفعون له بالشيكل؟!. ام يطلبون من البنك ان يصرف لهم عدة شيكلات بالليرة السورية؟!

وقبل ذلك استخدم النظام الاشاعة نفسها، ولكن هذه المرة حولها من اموال نقدية الى اموال عينية على شكل سيارة، فادعى انه عثر على سيارة جيب عسكرية اسرائيلية في منطقة القصير، وقام بنشر صور لهذه السيارة التي بدا ان اول مهمة قتالية لها كانت في حرب داحس والغبراء، ثم انتقلت الى الحرب العالمية الاولى فالثانية، اي قبل قيام اسرائيل، وادخلت الى السيارة بعض التعديلات، كأن اصبحت تسير بالدفع بدل الوقود.

والتساؤلات التي تفند هذا الخبرالكاذب الذي يهدف الى الاساءة للثورة:

أولا، كيف دخلت هذه السيارة العسكرية الى القصير في ظل هذا الحصار الخانق من قوات النظام وقوات حزب الله؟

ثانياً، لو افترضنا انها دخلت فعلاً، فما الفائدة التي يمكن ان تحققها هذه السيارة للثوار او لإسرائيل، فلو كانت تحمل مقاتلين لمساندة الثائرين، فهي لن تستوعب في داخلها اكثر من اربعة جنود مع سائقهم، وان كانت تحمل اسلحة، فما عدد البنادق التي تستوعبها سيارة مثل هذه.

ومن غير المستبعد قيام اسرائيل بما هو غير متوقع، ولكن لدى اسرائيل ادوات اكثر تطوراً في الرصد، من هذه العربة «الخردة»، بدءاً من اختراقاتها الاستخباراتية والتي عرفت من خلالها العديد من المواقع الحساسة وقصفتها، وصولا الى الاقمار الصناعية. وبالتالي فهي محاولات دؤوبة للصق تهمة ان اسرائيل تساعد الثوار في الداخل السوري، علما بأن التصريحات الرسمية والتحليلات الاعلامية، ما فتئت تخرج من اسرائيل في ان مصلحتها تكمن في «بقاء نظام ضعيف على ان يتسلم المتشددون ـ حسب زعمها ـ زمام الامور»، وبالتأكيد فإن «شماعة» المتشددين صارت مكرورة لإعطاء الثورة شكلاً يرفضه العالم، مع أن صيغة الثورة اسلامية خالصة ، إلا إذا اخذنا بعين الاعتبار وجود جورج بن لادن صبرا، وميشال كيلو الظواهري، والارهابي اليسوعي الاب باولو الزرقاوي، نسبة الى عينيه الايطاليتين، خصوصا ان له لحية ايضا!

وبهذه الحالة تكون مهمة هذه السيارة ليس كما وصفها النظام في سوريا بأنها لمصلحة الثوار، وليس ايضاً كما ادعت اسرائيل بأنها كانت موجودة منذ ايام معاركها في لبنان ثم سحبها النظام السزري إلى مخازنه ليستغلها في يوم من الايام . وقد جاء ذلك اليوم وهو يوم كذبة العربة العسكرية الإسرائيلية التي تساعد الثوار ضد الطاغية بشار الاسد ،وهذا غير مستغرب لايعرف إلا الكذب وخاصة على المغفلين من الحكام العرب الذي ظل يضحك عليهم منذ أكثر من 40 عاماً وكانوا يصدقونه ويعطونه بسخاء ويدافعون عنه بينما كان يخطط مع إيران لطعنهم في الظهر.حقاً إننا أمة ضحكت من جهلها الأمم.

عدنان

 

 

 

   
 
الحرب على الإسلام 2
الحرب على الإسلام 1
الوثائق السرية الخطيرة
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 34
نظام اللطم المنبوذ
ميليشيات إيران الإلكترونية
هلع إيراني
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 32
وثيقة سرية
تعزية وتنويه
نيسمان
الملف اليمني
الشيخ علي سعيدي
نكبة نساء الشيعة اللبنانيات
مهدي حسان أبو حمدان
سماع القرآن الكريم على الإنترنت
 17/10/2018 01:08:11 م  

 

 

كل الحقوق محفوظة لموقع أحباب الصادق 2012 ©
 لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع