العلويون وأغبياء ألسنة (4)
داعش أللا إسلامية
الإرهاب النصيري
حقيقة حركة بلاك هوك
التثقيف الشيعي الخاطئ (4)
هذا ماتضمره إيران للعراق
من أكاذيب النظام
المنطق المقلوب
الموت لأمريكا الموت لإسرائيل
المالكي يضعنا على المذبح الإيراني
دعونا نستعمل فكرنا
أدخنة في سماء البحرين
" البرادعي
روسيا الرابح الأكبر
كم عدد قتلى حزب الله؟
القرصنة المعممة!
اختطاف الأب باولو
 
 
 

نصيحة إلى الملك سلمان

بقلب المحب لكم وللمملكة العربية السعودية ولأسرتها الحاكمة الكريمة ولشعبها السعودي  العظيم وخاصة رجال الدين السنة الذين كانوا معكم في السراء والضراء ، يسر موقعنا السني أن يتقدم إليكم بالتهنئة بعد أن تجلت الحقيقة حول مقتل المرحوم جمال خاشوقجي ،نسأل الله أن يجعل سكناه في جنة النعيم ،وبعد أن برأت ذمتكم وذمة إبنكم محمد من دمه وتبين أن الأمر لايعدو أن يكون شجاراً وقع في القنصلية السعودية في تركيا حتى آلت الأمور إلى النهاية المأساوية التي آلت إليه.

وقد لاتعلمون الكثير عنا لأن موقعنا السني   الذي يتابعه مئات الملايين من المسلمين لايبتغي الشهرة. ولكنه يقف مع كل المدافعين عن أهل السنة المظلومين في كل مكان،ولذلك فقد وقف معكم ضد أعدائكم ليس رغبة في مال أو جاه أو لأي سبب من أسباب هذه الدنيا الزائلة، ولكن لوجه الله تعالى ، ولو كنتم من أعداء السنة لوقفنا ضدكم ولكننا نتوسم فيكم الخير والدفاع عن السنة وأهلها ،ولذلك وقفنا معكم وسنقف معكم مادمتم سائرون على طريق الكتاب والسنة ،وهذا ابتغاء الأجر من الله تعالى ، ولو قدمتم لنا أي مال أو سواه مقابل مدحكم لاعتذرنا عن قبوله،ولو قدم لنا غيركم المال على أطباق من ذهب مقابل الطعن  بكم وبالسعودية وبأي زعيم سني ودولة سنية مخلصة لدين الله القويم لرفضناه فوراً ولألقينا بما قدم في اليم ،ولو أردنا ذلك لكنا قد قبلنا الملايين التي يعرضها علينا مجوس التشيع الإيراني وأتباعه بإلحاح منذ زمن ولازال من أجل تغيير موقفنا والكتابة ضدكم  . ولكننا بحمد الله ونعمته نبتغي الآخرة ورضى الله  لا زخرف الدنيا (وما عند الله خير وأبقى ) .

أيها الملك سلمان ،وبعد أن عرفت بعض الشيء عنا وعن هدفنا ، وحرصاً منا عليكم وعلى دوام حكم حكماء آل سعود المتمسكين بالكتاب والسنة في سدة الحكم لاسفاءهم ، وبعد أن لاحظنا من البيان السعودي إقالة عدد كبير من رجال الإستخبارات في السعودية مما يعني أن مثل هذه الخطوة،لم تأت من فراغ ،ولكنها أتت بعد أن تأكدكم بأنكم لاتستلمون تقارير دقيقة عن الأوضاع في السعودية ،وأن هذا الجهاز لا يقوم بما أوكل إليه من مهمات . وهذا مايدفعنا إلى أن نقدم لكم بعض النصائح لعلها تكون خافية عليكم ولعلها تفيدكم وأنتم في المرحلة الأخيرة من عمركم وإبنكم محمد في المرحلة الأولى من تسلم الحكم بعدكم ،وهو أمر سيسألكم الله عنه بعد أن استأمنكم على أموال ودماء وأعراض المسلمين ،ولذلك فالحمل سيكون عليكم وعلى إبنكم محمد كبيراً ، وحتى لايسألنا الله عن نصيحة بخلنا بها عليكم وعلى إبنكم محمد ، نقول لكم مايلي :

أولا :إن الناس يقولون بأن تعيينكم لمحمد بن سلمان ولياً للعهد لم يكن أمراً طبيعياً وربما أتى بعد ضغوط أو بترتيب معين لم تستطيعوا مقاومته ،ونحن لانطعن بإبنكم محمد ونسأل الله له التوفيق ، ولكن مايقوله الناس بأن تعيين إبنكم محمد ولياً للعهد وتجاوز غيره من أبناء الحكم ، إنما جاء في مقابل أن يقدم محمد بن سلمان تنازلات كبيرة لمغامرين  لا يريدون خيراً بهذا الدين الإسلامي العظيم , ويقول الناس بأنهم لايدرون بأن هذا تم بوعي منكم بذلك أو بغير وعي لهذه الحقيقة" ولكنه قخ نصب لكم وأوقعكم به أيادي لاتريد بكم ولا ببلدكم خيراً وليس لكم خلاص مما ألم بكم غير لجوء إبنكم محمد إلى كتاب الله وسنة رسوله  ثم إلى المخلصين من أبناء عمومتكم من آل سعود وإلى رجال الدين السنة المجربين في بلادكم وفي الدول الخليجية والعربية والإسلامية وإلى محبيكم من المفكرين بشكل عام من دول الخليج وابتعدوا عن أهل المجون والفسوق والليبراليين الذين يعمل كثير منهم كمخالب للماسونية العالمية.

ثانيا :يقول الناس بأنهم لم يكن لديهم أي إعتراض على محمد بن سلمان ليحكم السعودية بعدكم أوبعد غيركم ولكنه صغير السن نسبياً وهو على توافق مع محمد بن زايد الذي يرحب بكهنة المعابد الهندوسية ويضيق على أئمة المساجد الإسلامية ،وهو الذي مكنه الله بما مكنكم ومكن إبنكم محمد من مال وسلطة وجاه، وسيسأله الله عن كل ذلك كما سيسألكم ، فما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور .

ثالثاً :يقول الناس بأنه ما إن تولى محمد بن سلمان زمام الحكم حتى قبل أهل السنة به ليس لأنهم يعرفونه جيداً ، فغيره من آل سعود الحكماء معروفون أكثر منه ، ولكنهم قبلوا به طاعة لله تعالى الذي أمرهم بطاعة ولي الأمر حتى لاتحدث فتن لا يستفيد منها إلا أعداء الله.

رابعاً :يقول الناس بأنهم فوجئوا بعد ذلك بمبادرات وبقرارات غير مقبولة برائحة ليبرالية نتنة لاتصب في مصلحتكم ولا في مصلحة إبنكم محمد ولا في مصلحة السعودية ولا في مصلحة الدين حتى أصبحت أصوات الموسيقى والرقص والغناء تسمع في مدينة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم بعد أن كان لايسمع فيها إلا ذكر الله والتهليل والتسبيح ، فهل ذلك يرضي الله ورسوله وأنتم ستقابلونه بعد فترة قريبة ؟

خامساً :يقول الناس بأنكم وأن إبنكم محمد أخذتم تقصون رجال الدين الحكماء العقلاء الذين يدعون لكم ولإبنكم محمد في السر والعلن وقربتم إليكم الليبراليين والحاقدين على الدين ومكنتموهم من المناصب وضيقتم على المخلصين من أبناء الأسرة ومن المصلحين الذين يريدون الخير لبلادهم . ومع ذلك فلم يحز محمد ولم تحز أيها الملك سلمان على رضى معاقل الإلحاد والليبرالية في العالم ،بعد أن أخذت وسائل إعلامهم تشتمكم وتحط من قدركم وتتمنى زوالكم وزوال مملكتكم على مدار الساعة في منتدياتها وفي وسائل إعلامها.وخاصة حينما برزت قضية المرحوم جمال خاشوقجي إلى العلن.

سادساً :يقول الناس بأن الثروة في عهدكم وعهد إبنكم محمد قد تبددت بغير طائل وتسديداً لفواتير دولية ،فبدأتم تفرضون الأتاوات والضرائب على الناس ،وتضيقون على من يعترض على ذلك مما أثار حفيظة الناس عليكم .

سابعاً :يقول الناس بأن عهدكم وعهد محمد إبنكم محمد يشهد ألآن أسوأ حقبة تدنت بها العلاقات السعودية بدول العالم وهذا لا يقف عند قطر وكندا وألمانيا وتركيا فحسب ، ولكنه امتد لدول أخرى تعاملونها معاملة فوقية وغير مدروسة مما أخذ يؤثر على علاقتها بكم وعلاقتكم بها . وليس معنى ذلك أننا نؤيد غيركم ضدكم فلدينا تحفظات على الأمير تميم والشيخ محمد بن زايد والسيسي ،ولننا لانملك إلا الدعاء لكم ولهم من قلوبنا ليهتدوا إلى سواء السبيل ويصلحوا شئوون بلدانهم بالحق والعدل ومخافة الله ، لأن الآخرة بانتظارهم وانتظاركم ،فإما جنة أو نار . 

هذا بعض ما قيل عنكم وعن إبنكم محمد ياملك سلمان والذي نتمنى منكم ومن إبنكم محمد أن تراجعوه وتراجعوا سياساتكم فالعين مفتوحة عليكم ،والناس بدأوا يفكرون بالإبتعاد عنكم ورأس المال بدأ يفر من بلادكم لأن الناس يريدون الأمن والإستقرار وحكم الشورى ، لا الفوضى والقرارات الفردية الإرتجالية ، فنرجو من الله أن يوفقكم ويوفق إبنكم محمد في إعادة النظر في الماضي وتغيير نهجكم ونهج إبنكم محمد إلى مايرضي الله ورسوله لعلكم تفلحون .

وفقكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

المنظمة العالمية للدفاع عن أهل السنة

 

 

   
 
ما هو الحرس الثوري؟
نتنياهو كان هنا
بداية الشيعة والتشيع؟
اللهم زدهم هدى
الحرب على الإسلام 8
لحرب على الإسلام 7
الحرب على الإسلام 6
نصيحة إلى الملك سلمان
الحرب على الإسلام 5
الحرب على الإسلام 4
الحرب على الإسلام 3
الحرب على الإسلام 2
الحرب على الإسلام 1
الوثائق السرية الخطيرة
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 34
سماع القرآن الكريم على الإنترنت
 12/11/2018 11:27:05 م  

 

 

كل الحقوق محفوظة لموقع أحباب الصادق 2012 ©
 لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع