العلويون وأغبياء ألسنة (4)
داعش أللا إسلامية
الإرهاب النصيري
حقيقة حركة بلاك هوك
التثقيف الشيعي الخاطئ (4)
هذا ماتضمره إيران للعراق
من أكاذيب النظام
المنطق المقلوب
الموت لأمريكا الموت لإسرائيل
المالكي يضعنا على المذبح الإيراني
دعونا نستعمل فكرنا
أدخنة في سماء البحرين
" البرادعي
روسيا الرابح الأكبر
كم عدد قتلى حزب الله؟
القرصنة المعممة!
اختطاف الأب باولو
 
 

                    الجهل المقدس

الجهل المقدس صناعة إيرانية عمل من خلاله ملالي إيران على إيهام الشيعة بالعراق بالعراق على أن يلقنوهم خرافات وأكاذيب حتى أتقن الشيعة فن البكاء بمناسبة وغير مناسبة ، وبعد تأجيج حالتهم النفسية يقوم عملاءها على توجيه الشيعة إلى مايريده منهم حكام إيران سواءً ،كرهاً أو محبة لمن يريدون ، أو هجوماً أو دفاعاً عن من يحبون أو يكرهون .

 

وبما ان العراقيين كانوا هم القوة الضاربة في المنطقة ، فقد عملت إيران على تحويل حياتهم إلى أحزان ومآتم طوال أيام السنة فما أن ينتهوا من مأتم قتل الحسين حتى تبدأ أربعينية الحسين وما أن يتم الانتهاء منها حتى يبدأ مأتم الزهراء ثم مأتم العباس يليه مأتم زينب  ثم مأتم الكاظم ثم الشعبانية ثم السجاد ثم مأتم الموسوي وهكذا طوال السنة ، والتي يتم التدشين فيها لهذه الأعمال كل سنة في شهر محرم تحت مسمى أحزان عاشوراء ..

وبينما يظل العراقيون طوال أيام السنة يهرولون من النجف إلى كربلاء إلى سامراء حيث السرداب ومن قبر إلى قبر ومن مأتم إلى آخر ، نجد إيران في هذه السنوات تفرغت لبناء جيش قوي وتفرغت للتصنيع والتسليح العسكري على وجه الخصوص ؛ والاختراعات والابتكارات حتى أحرزت تقدما كبيرا في طريقها إلى إنتاج السلاح النووي ..

إنه الدهاء الفارسي الذي جعل معمميه في العراق يحولون حياة العراقيين إلى هذا الحال المخزي حتى أنهم أقنعوا شيعة العراق بأن غسلهم وتدليكهم لأقدام الزوار الإيرانيين وهم في طريقهم لقبر الحسين يعتبر عملا يقربهم إلى الجنة مهما فعلوا بعدها ولذلك :يتسابقون إلى هذا العمل الذليل .. !

لقد قضوا على الجيش العراقي العملاق السابق بعد أن ضحكوا على الأمريكان وأقنعوهم بالتعاون معهم كحلفاء مخلصين ضد صدام وضد إخواننا السنة الذين ينتمي إليهم صدام ، بينما الواقع يشهد بأن الطاغية صدام كان يذل أهل السنة ويسجنهم ويعذبهم حتى أنه اشتهر باغتيال أقرب المقربين إليه من أهل السنة ، بينما كان هو وأبناؤه الطغاة الصغار يتقربون من الشيعة سواء في الحزب أو زيارة مراقد آل البيت عليهم السلام.

 

في النهاية وبعد استغباء الأمريكان ، تمكن مجوس التشيع الإيراني من القضاء على الجيش العراقي الذي صمد أمام إيران ثماني سنوات حتى انتصر في النهاية ، قضوا عليه وأسسوا بدلا عنه جيش آخر :

 القسم الأول منه يحمي زوار الحسين وبقية الأماكن ؛ 

 والآخر ينتشر في الطرقات ومن كافة الرتب العسكرية حاملين على رؤوسهم الأواني الممتلئة باللحم والرز للقادمين من إيران وغيرها لزيارة قبر الحسين وبقية الطقوس التي ابتكرها الآيات  ..

هذا هو حال العراق التي أعلنت منظمة اليونسكو في نهاية الثمانينات أن العراق هو أول دولة في منطقة الشرق الأوسط استطاعت القضاء على الأمية ..

السقوط الفكري للشعوب أبشع وأشد وأخطر من السقوط العسكري يا سادة يا كرام .

 

الكاتبة رغد عبد الرضا الجابري

(شيعية عراقية)

 

 

 

   
 
زعماء ولكن أغبياء 5
زعماء ولكن أغبياء 4
زعماء ولكن أغبياء 3
زعماء ولكن أغبياء 2
زعماء ولكن أغبياء 1
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 37
محمد علي 3
محمد علي 2
محمد علي 1
أين أنتم أيها العلمانيون ؟
المؤامرة الدولية على السنة
آخر علاج نصرالله... الكيّ
نبيه بري
أحلامنا كوابيس
كرام على موائد لئام
سماع القرآن الكريم على الإنترنت
 09/12/2019 12:59:13 م  

 

 

كل الحقوق محفوظة لموقع أحباب الصادق 2012 ©
 لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع