العلويون وأغبياء ألسنة (4)
داعش أللا إسلامية
الإرهاب النصيري
حقيقة حركة بلاك هوك
التثقيف الشيعي الخاطئ (4)
هذا ماتضمره إيران للعراق
من أكاذيب النظام
المنطق المقلوب
الموت لأمريكا الموت لإسرائيل
المالكي يضعنا على المذبح الإيراني
دعونا نستعمل فكرنا
أدخنة في سماء البحرين
" البرادعي
روسيا الرابح الأكبر
كم عدد قتلى حزب الله؟
القرصنة المعممة!
اختطاف الأب باولو
 
 

لا للإرهاب الإيراني

دولة التشيع المجوسي الملعونة سعيدة أيما سعادة بعد أن رسمت مخططها الإرهابي الذي بدأته بالاتصال بالهالك أسامه بن لادن أثناء إقامته في السودان بعد طرده من السعودية بسبب تحوله من مجاهد ضد العدوان الشيوعي الباغي على شعب أفغانستان المسالم إلى إرهابي يبحث عن من يتبنى خططه التي اعتقد بأنه يحارب بها أمريكا بينما استغلته عدة جهات بالخفاء كان من أبرزها مخابرات دولة التشيع المجوسي الإيراني .

أثناء إقامة الثري أسامه بن لادن في السودان تبين أن الإنفاق على تنظيم القاعدة لم يكن من ثروته التي لايمكن لها أن تبني منظمة إرهابية كالقاعدة بعدتها وعتادها والمنتسبين إليها ، ولكن دولة التشيع المجوسي ومخابراتها وخاصة جهاز اطلاعات كان يمده بالمال والسلاح لإخراج أمريكا ليس من أفغانستان وحدها ،ولكن من كل المنطقة الممتدة من أفغانستان إلى الشرق الأوسط . ولم يكن ذلك في سبيل الإسلام أو خدمة لشعوب المنطقة ،ولكن بسبب مخطط جهنمي يتماشى مع الخطة الخمسينية التي رسمتها الدوائر الإيرانية منذ مجيء الهالك خميني لتحل إيران محل أمريكا وحلفائها وتستعمر تلك الدول وتحول السنة فيها إلى شيعة ومن ثم تستولي على آبار النفط فيها وكنوزها الموجودة على أرضها وأرصدتها الموجودة في أمريكا وأوربا وآسيا وبقية دول العالم .

وابتلع ابن لادن الطعم ،وهو الذي استهوته الشهرة وحب الظهور والاعتقاد بأنه المخلص الموعود لأمة الإسلام فراح يرسم الخطط وينفذها مع غيره من أجهزة المخابرات التي كانت على عداء مع أمريكا أو تريد من أمريكا أن تعادي العرب والمسلمين السنة بحكم أن ابن لادن كان عربياً سنياً .

كان عقل ابن لادن الم حدود أصغر من أن يستوعب ما يحاك حوله  وحول العرب والمسلمين السنة. وهو أمر اعترف به بمرارة قبل موته .

لقد كانت إيران في ذات الوقت الذي ترعى فيه ابن لادن وتنظيمه الإرهابي كانت تغازل أمريكا بالخفاء وتعرض عليها خدماتها لقتال ابن لادن والإرهاب الموصوم به العرب السنة لأن الذين استهوتهم فكرة الجهاد ضد أمريكا هم سنة خضعوا لعمليات غسيل دماغ شلت تفكيرهم ووجدانهم حتى تلبستهم أفكار القاعدة الإرهابية ،وانضم إليهم أعداد من شذاذ الآفاق المحكوم عليهم بالإعدام أوالسجن المؤبد في بلدانهم بسبب أعمالهم الإجرامية الجنائية .

أما الشيعة فلا وجود لهم في القاعدة لأنهم تعودوا على طاعة مراجعهم ،وهؤلاء المراجع تلقوا الأوامر بمنع أي شيعي من الانضمام لتنظيم القاعدة السني ،مادام أن تنظيم القاعدة السني بكل غباء يحقق ماتصبوا إليه إيران دون أن يشار إليها أو إلى الشيعة  بأي أصبع اتهام . ثم إنه متى كانت أهداف مراجع التشيع المجوسي هي نفس أهداف السنة بأغلبيتهم العاقلة الساعية للحفاظ على صورة الإسلام الناصعة بالحجة والعقل ،أوأقليتهم الموتورة المنتمية إلى تنظيم القاعدة الإرهابي ،فكان الخاسر من كل ذلك هم السنة الذين كانوا هم المتضرر الأول من هذا المخطط الإيراني الصفوي الشيطاني .وكانت دولة التشيع المجوسي النصيري تنشئ وتشرف على خلايا للقاعدة في سوريا تحت إشراف مخابرات الأسد العلوية وبالتنسيق مع عميلها الهالك المسمى " أبو القعقاع" . وعلى الرغم من أن المالكي وعصابته الصفوية الحاكمة في بغداد تعلم علم اليقين أن المجرم بشار الأسد حليف إيران الأول هو من يدبر كل المؤامرات ، إلا أنهم كانوا يخشون أن تعاقبهم إيران على اعترافهم بالحقيقة ن فاخذوا يوجهون اصابع الاتهام إلى السنة الذين كانوا هم أول ضحايا نزوات ابن لادن وتنظيمه الإرهابي .

بعد أن نجح المخطط الصفوي وأنشأ ماكان ينكره وهو الهلال الصفوي الممتد من إيران إلى لبنان ، وبعد أن صحا الحكام السنة وشعوبهم السنية من غفوتهم وأدركوا أن المصيبة التي أو قعوا أنفسهم فيها بتجاهلهم وبعدم إنشاء فرق عمل لمراقبة ومتابعة  العدو الإيراني الصفوي ،وبعد أن بدأت شعوبهم تشعر بضعف حكامهم وبضعف دولهم وهشاشتها بعد فشل تلك الدول العربية السنية وخاصة دول الخليج العربي في توحيد جيوشهم وصفوفهم فصاروا كالنعاج المرتجفة التي ترجوا الرحمة من جلادها الإيراني الذي لايعرف الرحمة .. بعد كل ذلك بدأت امريكا وأوربا تكتشف أن تنظيم القاعدة وماسواه من التنظيمات الشيعية والسنية ماهم إلا دمى تحركهم المخابرات الإيرانية كيفما تشاء ، فأعلنت الولايات المتحدة أنها رصدت ملايين الدولارات  مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات ترشد إلى مكان اثنين من أعضاء تنظيم القاعدة متهمين بتسهيل نقل الأموال وأعضاء التنظيم عبر إيران.

وقالت وزارة الخارجية في بيان خاص، إن حكومة باراك أوباما تعرض ما يصل إلى سبعة ملايين دولار مكافأة لمن يقدم معلومات ترشد إلى مكان الممول محسن الفضلي الذي يتخذ إيران مقرا له، وكان من بين عدد قليل من زعماء القاعدة الذين تلقوا إشعارا مسبقا بهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

كما عرضت الوزارة خمسة ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات ترشد إلى مكان عادل راضي صقر الحربي نائب الفضلي، والمتهم بالعمل مع شبكة تقوم بدور قناة توصيل لتنظيم القاعدة لنقل الأعضاء والأموال في جنوب آسيا والشرق الأوسط.

بعد أن فرضت الخزانة الأميركية عقوبات مالية تحظر على المواطنين الأميركيين التعامل مع الحربي، وجمّدت أي أموال قد تكون له.

وقال وكيل وزارة الخزانة لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية ديفد كوهين في بيان "سنستمر في استهداف هذا المصدر الحيوي لتمويل القاعدة ومساندته، وكذلك إبراز استمرار تورط إيران في تشغيل هذه الشبكة".

وكانت الخزانة قد استهدفت من قبل ستة من الأعضاء الآخرين للتنظيم في يونيو/حزيران 2011، كما وضعت الفضلي في القائمة السوداء عام 2005.

وتأكد للمخابرات الغربية أن قادة القاعدة ما كان لهم العيش بعد سقوط حكم طالبان والاستمرار لولا الملاذ الآمن في ايران والرعاية الخاصة من الحرس الثوري لهم، وماكان للقاعدة ان تمارس ما مارسته لولا الدعم من ايران وتحت انظارها.

وقد أكد ذلك أن محكمة كينية توصلت إلى أن إيران هي الراعي الأول للإرهاب فقضت بالسجن مدى الحياة على مواطنين إيرانيين، لحيازتهما متفجرات، والتخطيط لتنفيذ تفجيرات في نيروبي ومدن أخرى في كينيا.وبحسب قرار الاتهام، فإن سلطات الأمن اعتقلت الإيرانيين أحمد محمد، وسيد منصور، في يونيو/حزيران 2012، وقاد استجوابهما من طرف الشرطة إلى العثور على 15 كيلوغراما من مادة "آر دي أكس" الشديدة الانفجار، مخبأة في ملعب غولف في مومباسا، ثاني أكبر مدن البلاد، وأهم مركز سياحي على ساحل المحيط الهندي.

وبحسب مسؤولي وحدة مكافحة الإرهاب الكينية، فإن الإيرانيين الاثنين ينتميان إلى فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني.

وذكر المحقق في وحدة مكافحة الإرهاب الكينية إيريك أوباغال أن الشرطة كانت لديها معلومات تفيد بأن المتهمين جزء من شبكة واسعة في البلاد، تهدف للقيام بعدد من التفجيرات ضد مقرات حكومية، وتجمعات عامة، ومؤسسات أجنبية.وحكمت المحكمة عليهما بالسجن المؤبد بعد إدانتهما "بعمل يرمي إلى التسبب بجروح خطرة" وبالسجن عشرة أعوام لـ"حيازة متفجرات" و15 سنة لـ"التحضير لعمل إجرامي"، موضحة أنه سيتم ضم العقوبات.

وقال القاضي كياري واويرو كياري -وهو يتلو الحكم في العاصمة الكينية نيروبي- "إني أرتجف وأنا أتخيل الأضرار التي كنا سنشهدها.. سمعت نداءاتهما بالرأفة، لكن صرخات ضحايا اعتداءات سابقة كانت أقوى".

واعتُبر المتهمان مذنبين، لأن المحكمة اعتبرت أن فريق الاتهام نجح في إثبات أنهما جزء من مجموعة خبأت المتفجرات بهدف تنفيذ اعتداء.

وتعرضت كينيا لسلسلة تفجيرات وهجمات فألقت الحكومة في نيروبي باللوم فيها على مسلحي حركة الشباب المجاهدين الصومالية التابعة لتنظيم القاعدة والتي تلاحق أفرادها قوات كينية داخل الصومال.

ويُشتبه في ضلوع إيرانيين في عدد من الهجمات -التي نجحت أو أحبطت- في جميع أنحاء العالم في السنوات الأخيرة، من ذلك أذربيجان وتايلند والهند.

هذه هي الحقائق الدامغة ـ ايها السادة ـ التي تثبت أن اهل السنة والجماعة يعانون أشد المعاناة بسبب وضعهم في قفص اتهام كان يجب أن ويوضع فيه قادة ااتشيع الإيراني الصفوي وأتباعهم بما في ذلك مرتزقة تنظيم القاعدة .

هل يعرف حكامنا هذه الحقائق التي أصبح كل من له قليل معرفة بالأمور يدركها . ام أنهم يعرفونها ولكنهم لايجرؤون على مواجهتها خوفاً العدو الصفوي الذي لن يستطيع أي منهم مواجهته منفرداً دون فكر قادر على وضع حد لنظام العهر الإيراني . الإرهاب الإيراني (2)

دولة التشيع المجوسي الملعونة سعيدة أيما سعادة بعد أن رسمت مخططها الإرهابي الذي بدأته بالاتصال بالهالك أسامه بن لادن أثناء إقامته في السودان بعد طرده من السعودية بسبب تحوله من مجاهد ضد العدوان الشيوعي الباغي على شعب أفغانستان المسالم إلى إرهابي يبحث عن من يتبنى خططه التي اعتقد بأنه يحارب بها أمريكا بينما استغلته عدة جهات بالخفاء كان من أبرزها مخابرات دولة التشيع المجوسي الإيراني .وقد استمر هذا الدور الإيراني الإجرامي إلى مابعد وفاة ابن لادن ،فقد كشف السياسي الإيراني المعارض فرزاد فرهنيكا@Farzad_Farhnkin والمقيم في باريس والذي كان يعمل مستشاراً أول في سفارة إيران بالنرويج سابقا خلال ندوة أقامتها المعارضة الإيرانية في باريس عن أن العملية التي نفذها متطرفون ضد الشيعة في الأحساء بالسعودية تمت بإشراف مباشر من اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري لإيراني والعميد سلامي من قيادة الحرس الثوري الإيراني.

وقال المعارض الإيراني أن الحرس الثوري هو من يحرك ويشرف على كبار قادة القاعدة المتواجدين تحت الحماية الايرانية في مواقع سرية شرق إيران، وجميع الأوامر التي توجه لخلايا التنظيم لا تصدر من قادتها إلا بأوامر إيرانية. وأضاف فرزاد فرهنيكان أن مصادر المعارضة حذرت منذ أشهر عدد من الدول ومنها السعودية والكويت عن أن عمليات ارهابية ستقع لديها وستنفذها خلايا تنظيم داعش لإحراج تلك الدول السنية أمام العالم، والأمر الاَخر هو أن المستهدف من الشيعة هم من ضمن الأشخاص الذين لا يؤيدون النظام الإيراني، ومصادر المعارضة الايرانية لديها معلومات تشير إلى أن من تم إستهدافهم في الأحساء السعودية هم ممن يطلق عليهم (الإخباريين الوطنيين العرب).

 وحسب معلومات مركز دراسات الشيعة في الشرق الاوسط ومقره بجنيف فإن (الإخباريين) يعمل أغلبهم في السلك العسكري السعودي، ومنهم ما يقارب أربعة الاَف بالحرس الوطني وولائهم للنظام السعودي، ولذلك تم استهدافهم، وهم من العرب الذين يتبعون المرجع الشيعي الشيخ (الصرخي) في العراق، والذي يعادي إيران والسيستاني، ويحارب التواجد الإيراني في العراق. وكان هذا هو السبب الرئيسي لإختيار هؤلاء الاشخاص مع أن إستهداف حسينية في القطيف أو العوامية كان سيشكل ضربة أقوى إعلامياً لتنظيم داعش، ولكن إيران لا ترغب المساس إلا بمن هو ضدها من شيعة السعودية أو الكويت، لكي لا يفقد مؤيدوها في الدولتين الثقة بنظامها السياسي، ولذلك خططت وأصدرت الأوامر لتنظيم داعش بإستهداف حسينية دالوة بالأحساء. والرسالة التي أرادت إيران توجيهها للنظام السعودي هي أن الحرس الثوري يستطيع القيام بأعمال في داخل السعودية وعن طريق أبناء السنة أنفسهم، وهي أيضاً رسالة تهديد تصل إلى القتل لشيعة الأحساء الذين يعارضون بمجملهم السياسة الإيرانية، والمرجعيات التابعة لها.

وعلى هامش الندوة، قال أمين عام مجلس المعارضة الايرانية في فرنسا بأنهم سيكشفون المزيد من الوثائق والمعلومات لتورط الحرس الثوري الإيراني في زعزعة أمن البحرين والسعودية والامارات والأردن والكويت واليمن خلال مؤتمر إعلامي كبير سيعقد أول الشهر القادم في جنيف.

 

المنظمة العالمية للدفاع عن أهل السنة

 

 

 

   
 
مؤامرات المؤخرات 4
مؤامرات المؤخرات 3
مؤامرات المؤخرات2
مؤامرات المؤخرات 1
هنريكبرودر 2
هنريك برودر 1
يوتيوب مايو
يوتيوب ابريل 2020
حركة الشباب الإرهابية
هيهات
دونالد ترامب
المتروك المهري رفسنجاني
عكروت بيروت انفجار مرفأ بيروت
إعترافات مجوس التشيع
كمال أتاتورك
سماع القرآن الكريم على الإنترنت
 26/09/2020 01:47:33 ص  

 

 

كل الحقوق محفوظة لموقع أحباب الصادق 2012 ©
 لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع