العلويون وأغبياء ألسنة (4)
داعش أللا إسلامية
الإرهاب النصيري
حقيقة حركة بلاك هوك
التثقيف الشيعي الخاطئ (4)
هذا ماتضمره إيران للعراق
من أكاذيب النظام
المنطق المقلوب
الموت لأمريكا الموت لإسرائيل
المالكي يضعنا على المذبح الإيراني
دعونا نستعمل فكرنا
أدخنة في سماء البحرين
" البرادعي
روسيا الرابح الأكبر
كم عدد قتلى حزب الله؟
القرصنة المعممة!
اختطاف الأب باولو
 
 
 

                                خيانة وطن


البعض يتحدث عن الوحدة الوطنية و هم من يشقون الوحدة الوطنية.. كما حدث في خلية حزب الله المسماة خلية العبدلي، و ترسانة أسلحتها سقطت أقنعة كثيرة و اتضحت الصورة .. و ظهر لنا بكل جرأة و وقاحة من ينفذون أجندات خارجية و ولاء و انتماء لإيران المجوسية الإرهابية التي تريد شرّا بدول الخليج و دمرت كل من العراق و لبنان و اليمن و أذرعتها في كل مكان من الخليج إلى المحيط.. و آخرها ما حدث في البحرين...بعدما سحبت الحكومة البحرينية الجنسية من المعمم عيسى قاسم و قامت القيامة و بدأت كلاب إيران في الكويت و في كل مكان تنبح و تهدد بإشعال البحرين ....
ما قامت به البحرين شأن داخلي و ما قام به كلاب إيران من تهديدات و وقاحة تدخل سافر بالشأن البحريني .. و لكن على الجميع أن يعي  أن الخطر المجوسي يحيط بدول الخليج..
المعمم المجوسي الذي طرد من الكويت محمد باقر الفالي.. في تغريده له قال فيها: قريبًا جنود حزب الله فرع الكويت أصبحوا جاهزين لقلب نظام الحكم و تطهيرها.. ووضع رابطًا يصور تدريب حزب الله فرع الكويت..

الكلام موجه للحكومة الكويتية و لوزير الداخلية عليكم أن تأخذوا حذركم طول الوقت ،وأن تنظروا إلى هذا الأمر بجدية ، وخاصة غدر إيران وعملائها الذين يحمل بعضهم وللأسف الجنسية الكويتية.

 و على الحكومة أن تتمسك ببيان دول مجلس التعاون الخليجي بأن حزب الله منظمة إرهابية و بقية التيارات و الجماعات مثل داعش ، ذلك النظام العميل لإيران بوجوه سنية ..
و في تغريده سابقة للعميل الخائن عبد الحميد دشتي الذي يحمل الجنسية الكويتية والذي قال في 1/9/2016 سأدوس على الجنسية الكويتية و سيسقط نظام آل صباح و ستحكم إيران الكويت.. و مع ذلك لم تحرك الحكومة ساكنًا و لا وزير الداخلية ..و اعتبروا الأمر كأنه لم يكن و مع ذلك زجت الحكومة و الداخلية بشباب إلى السجون و لم يصل الأمر معهم تهديد أمن و استقرار البلاد..
الوضع خطير في الكويت و الكويت لا تتعظ نهائيًا و ليس الماضي ببعيد فالكويت عانت من الإرهاب الإيراني كثيرًا.. و مع ذلك لم تتخذ أي إجراء ضد حزب الله المجوسي..المنتمون و الممولون لحزب الله في داخل الكويت كثيرون و دور الحزب زعزعة أمن و استقرار الدولة..و لهم اتصالات بالفروع في داخل دول الخليج..

قيادات حزب الله اللبناني غادرت لبنان و حاليًا متواجدون في العراق في البصرة للإشراف على العمليات الإرهابية في داخل الكويت و البحرين بالتعاون مع الخلايا الإيرانية الإرهابية التي تنتظر إشارة البدء...

هناك ترسانة أسلحة حديثة الصنع تضاهي ترسانة أسلحة خلية العبدلي موجودة في عدة أماكن في البلاد.. ما أكثر الخونة في الداخل و الأجهزة الأمنية مع الأسف مخترقة و كل يوم يتم اكتشاف مزورين من جنسيات مختلفة حصلوا على الجنسية الكويتية بالتزوير والكذب وبالتوارث عن أهلهم العملاء لإيران ،

وهؤلاء التحقوا بأجهزة الأمن مع الأسف كجواسيس و خلايا بالاستخبارات الإيرانية و السورية وحزب الله، و لولا خونة الداخل لما تجرأ عليك دول الخارج..
ولانزال نذكر تهديدات أطلقها الفالي و رئيس الحرس الثوري للعمليات الخارجية الهالك قاسم سليماني و و كلاب إيران داخل الكويت و البحرين و في دول المنطقة ضد الشعوب الخليجية السنية و قادته فضلاً عن  تدخلهم في الدول العربية و لاسيما سورية و العراق و اليمن و لبنان..
ليس الكفيف الذي أمسى بلا بصر..
إني أرى  من ذوي الأبصار عميانا..
ويجب القيام بتمشيط مناطق معينة و محددة و معروفة و هذه المناطق  فيها ترسانات مهولة من الأسلحة .. ويجب مواجهة أعوان حزب الشيطان بالحسم و الحزم.

حين تسكت الحكومات و الأجهزة المعنية عن الحق الواضح في حفظ أمن و استقرار البلد بسبب الخوف غالبًا فإننا لن نتوقع من الآخرين أن يحترموا لنا هذا الحق و سيتصرفون في المرة القادمة و كأن التطاول على حقوقنا  من المسلمات ..
البلد يجب تطهيرها من هذه المنظمات ليعرف الموطنون و المقيمون الشرفاء كيف يعيشون في أمن و أمان..

حزب الله الكويتي خانوا وطنهم و باعوا بلدهم و هؤلاء مثل الذي يسرق من مال أبيه ليطعم اللصوص فلا أبوه يسامحه و لا اللص يكافئه...
لو أدركت الحكومة و القيادة السياسية حجم المؤامرة على الكويت لصعقوا .. هل تنتظر الحكومة أن تقع الفأس بالرأس و تكون هناك مواجهة  مسلحة..؟ ما يحدث في الكويت تجاوز كل حدود درجات الإنذار بالخطر و هذا يعني كارثة وشيكة و التعامل السياسي و الأمني مع الأخطار المحيطة بالكويت ساذج و الصراعات ...صراعات هابطة في أخطار محدقة..

وآخر الكلام هو أن حزب الله هو الجناح العسكري لإيران و الهدف إقصاء الأنظمة الخليجية و نشر التشيع و ذلك من خلال سفاراتها في الخارج و المراكز الثقافية التابعة لها لتستخدم الشيعة بالوراثة وبالاكتساب كإرهابيين مرتزقة لمعمميها وعلى رأسهم الخامنئي..
سلاح يتم تهريبه إلى الكويت عن طريق البحر و جنوب العراق و إلى البحرين من خلال حزب الله الكويتي و السعودي و زادت المجموعات الطائفية الموالية لإيران في جنوب العراق و هنا الخطر.. كما يتم استغلال النساء في كافة الجوانب وخاصة الجنسية بحجة المتعة و توجيهها لخدمة الأهداف الإستراتيجية .و الدمار الذي سيحل بالكويت سيمتد إلى دول الخليج بفعل خلايا حزب الله النائمة في الكويت.. فقط أكثر من 30 ألف عنصر لحزب الله في الكويت لخلايا ليست نائمة..
هل وصلت الرسالة..؟

رشيد

 

 

   
 
المتروك المهري رفسنجاني
أحفادُ علـيٍّ و عُــمَر
إنهم يريدون هلاكنا
يا للفرق بين من ومن
بوركتم أيها الزناة
قصة استشهاد الحسين (3)
قصة استشهاد الحسين (2)
قصة استشهاد الحسين (1)
مجوس التشيع النصيري 4
مجوس التشيع النصيري 3
مجوس التشيع النصيري2
مجوس التشيع النصيري1
أجاز علماء الاثنا عشرية
التيارات الشيعية الكويتية
الاحمدية 1
سماع القرآن الكريم على الإنترنت
 05/06/2020 05:29:23 ص  

 

 

كل الحقوق محفوظة لموقع أحباب الصادق 2012 ©
 لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع