العلويون وأغبياء ألسنة (4)
داعش أللا إسلامية
الإرهاب النصيري
حقيقة حركة بلاك هوك
التثقيف الشيعي الخاطئ (4)
هذا ماتضمره إيران للعراق
من أكاذيب النظام
المنطق المقلوب
الموت لأمريكا الموت لإسرائيل
المالكي يضعنا على المذبح الإيراني
دعونا نستعمل فكرنا
أدخنة في سماء البحرين
" البرادعي
روسيا الرابح الأكبر
كم عدد قتلى حزب الله؟
القرصنة المعممة!
اختطاف الأب باولو
 
 

مؤامرة المؤخرات 5

يجب الانتباه اليه

من أخطر الفيديوهات اللي رأيتها حتى الآن عن خطط الماسونية وعبدة الشيطان وأعداء الأديان السماوية هذا الموضوع بعد ترجمة حديث الزوج والزوجة بالإنجليزية ، مع ملاحظة أن هناك احتمال التشويش على حديثهما نظراً لخطورة تجربتهما التي عاشاها على الأطفال وغسل أدمغتهم منذ نعومة أظفارهم :

                 خلاصة الموضوع المترجم :

"زوج وزوجة غير مسلمين اكتشفوا انه هناك اعلانات موجهة تظهر لطفلتهما البالغة سبعة أعوام اثناء لعبها بالألعاب الاليكترونية المتاحة على التابلت.وكانت الاعلانات غير لائقة. الأمر قد يبدو عاديًا في مجتمع غربي متحرر.

لكن غير العادي اكتشاف الأب والأم حين حاولوا اكتشاف هل الأمر صدفة أم أنه موجه، هو أنهم شغلوا نفس اللعبة بأنفسهم لمدة طويلة ولم يظهر لهم هذه الإعلانات. والأغرب من ذلك أنه حين تجرب الأم يظهر لها إعلانات تربوية لأنها مدرسة. وحين يحاول الأب تظهر له إعلانات حول الزراعة لأن هذه مهنته. وكلاهما لا يرى أبدًا أي فيديوهات غير لائقة. فقط صور تظهر لثوان أو اعلانات يمكن تجاهلها skip

جرب الأب ان يضع في مواجهة كاميرا التابلت صورة ابنته من خلال تليفونه، فإذا بالإعلانات تبدأ في التغير لكن لم يظهر نفس الإعلان غير اللائق.

وأخيرًا وتلك هي المفاجأة، أعطوا التابلت لابنتهم وما هي إلا دقائق قليلة إلا وظهر نفس الإعلان غير اللائق.

وإليكم الصدمة المذهلة، انه موضوع الإعلان، أو بالأحرى سلسلة الإعلانات:

الإعلان الرئيسي هو عن اثنين ممن يفعلون فعل قوم لوط ويقبلان بعضهما بعضًا ويعيشان حياة الأزواج . والغريب أن الإعلان من النوع الذي لا يمكنك تجاهلة، يجب أن تنتظر حتى يعرض بالكامل ثم يعاد تشغيل اللعبة.

الأمر ليس صدفة، فقد ظهر لها مجموعة إعلانات عن زوجين طبيعيين يتشاجران سويًا. وإعلان آخر عن زوج يخون زوجته، وزوجة تترك زوجها. ثم إعلان آخر لا يمكن تجاهله ويجب الانتظار حتى يتم عرضه بالكامل عن اثنين من أصحاب قوم لوط كلاهما متزوج زوجة طبيعية والرجلان يقبلان بعضهم البعض في السر خشية من زوجتيهما، والأصدقاء ينصحونهم بأنهم لا يجب أن يخجلوا من حبهما وهذه حرية شخصية وأن لهم كل الدعم.

تعليق الأبوين أن هذا لا يمكن أن يكون مصادفة خاصة بعد أن قاموا بالتجربة العملية.

وأنا عن نفسي أنقل لكم شيئًا مشابهًا لاحظته. فأنا وبناتي نتشارك أحيانًا في أجهزة التابلت، بدأت تظهر لي إعلانات كرتونية معمولة باحترافية عالية عن فتاة مسلمة مراهقة تتحدث عن نفسها أن لها ميول نحو الفتيات وأنها كانت تشاهد مقطعًا لفتاتين يمارسان السحاق فسمع أبيها المسلم صوت التأوهات فاقتحم عليها الغرفة وضربها وحطم الجهاز.

ثم تقول أنها أبلغت الشرطة، فأتوا واعتقلوا أبيها وأخذوها لدار الحماية حيث يغدقون عليها الطعام والشراب ومصاريف الدراسة وأنها تستطيع ممارسة الجنس على راحتها مع زميلاتها في نفس الدار. "

النصيحة المقترحة:

 راقبوا أولادكم الصغار فهم مستهدفون ببرامج موجهة من جهات لها ثقل يفوق خيالنا جميعًا وفوق مستوى البشر.

غطوا كاميرات الموبايل والتابلت والاب توب ولا تفتحوها إلا للضرورة.

رلقد عم البلاء ونحن مضطرون لتحصين أولادنا ومناقشتهم في مواضيع للأسف قد لا تناسب سنهم لكن هذا واقع لابد من التعامل معه، خاصة لمن يعيشون في المجتمعات الغربية.

سيتحتم علينا مواجهة الإلحاد والشرور  شئنا أم أبينا. أنا نفسي وانا اكتب المنشور أحاول الا أجذب انتباه خوارزميات وفلاتر الفيس حتى لا تؤثر على ال terrific وتمنع انتشاره! وكلما بدأنا في التوعية مبكرًا كان ذلك أفضل.

أنا عن نفسي أرى وبقوة أن المسيخ الدجال حي طليق، لكنه لم يؤذن له في الظهور بنفسه بعد. لذلك لا زال هناك فرصة لاستنقاذ أولادنا وشبابنا. وللأسف الجهد المبذول حتى الآن لمواجهة ذلك قليل جدًا.

                              منقول

                           روليتا فاخوري

https://www.facebook.com/100001449556635/posts/3236854439706176/?d=n

المنظمة العالمية للدفاع عن أهل السنة   

 

 

   
 
اعترافُ إيراني بالتجسُّس
كتاب في سطور 4
ألأكراد ومكر ساسة الشيعة
اخجل يا خامنئي
يوتيوب يوليو 2020
قال الكذاب2
قال الكذاب1
إحذروا الاستعمار الصيني
ناموا ولا تستيقظـوا
قصة قديمة حديثة
حزب مقاومة أم مقاولة؟
العدو رقم 2
أسد علي
إلى متى يايمن4
إلى متى يايمن3
سماع القرآن الكريم على الإنترنت
 24/10/2020 09:15:41 ص  

 

 

كل الحقوق محفوظة لموقع أحباب الصادق 2012 ©
 لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع