العلويون وأغبياء ألسنة (4)
داعش أللا إسلامية
الإرهاب النصيري
حقيقة حركة بلاك هوك
التثقيف الشيعي الخاطئ (4)
هذا ماتضمره إيران للعراق
من أكاذيب النظام
المنطق المقلوب
الموت لأمريكا الموت لإسرائيل
المالكي يضعنا على المذبح الإيراني
دعونا نستعمل فكرنا
أدخنة في سماء البحرين
" البرادعي
روسيا الرابح الأكبر
كم عدد قتلى حزب الله؟
القرصنة المعممة!
اختطاف الأب باولو
 
 

 

إلى متى يايمن4

 

إلى متى يايمن ياعزيزة وقلبنا يتقطع عليك عقب أن أصبحت يمناً تعيسا  بعد أن كان اسمك اليمن السعيد .  تعيشين أيتها العزيزة أياماً سوداء بعد أن تآمر على شعبك الطيب مجوس التشيع فقرروا تقطيعك إرباً إرباً بواسطة عملائها الحوثيين . واكبدي المنفطرة عليك وعلى أهلك العرب الأصلاء الطيبين.

لم تكن مأساتك وليدة اليوم ،ولكنها كانت هدفاً للمستعمرين الشيوعيين والبريطانيين والآن جاء دور مجوس التشيع وعملائهم الخونة الحوثيين ليعيثوا بأرضك فساداً ،لا وفقهم الله وأرانا فيهم يوماً نفرح به قبل أن يهلكوا فتتردى جثثهم في نار جهنم بما ارتكبوه من شنائع وجرائم بحق إخواننا في اليمن .

والمؤامرات عليك  أيتها اليمن ليست وليدة اليوم 
وخاصة على الجنوب الذي لم يهدأ بعد أن تسلط عليه كل طامع ومستعمر وخائن .

 


4) الرئيس علي ناصر محمد ( إبن أبين - جنوبي ) رئيس الدولة – رئيس الوزراء – أمين عام الحزب الاشتراكي 1980-1986م!

أستلم علي ناصر محمد الحكم بالانقلاب السلمي على عبدالفتاح في 1980م بالاتفاق والتنسيق المسبق مع عصابة الضليعه ورفاقه المناصرين من أبناء أبين وحضرموت وشبوه! أستغل علي ناصر فرصة عمق الصراع السياسي بين الضليعة وفتاح والشرجبي والذي كاد هذا الصراع أن يتحول الى صراع عسكري ودموي إلا أن علي ناصر ومحمد صالح مطيع حسموا الموقف سلميا في أن يتنحى فتاح ويترك البلاد ويسلم السلطة لعلي ناصر محمد!

وافق الضليعة على مقترح علي ناصر وغادر فتاح البلاد الى موسكو والشرجبي الى اديس ابابا في 1980م! وباشر علي ناصر حكمه وقيادته للدولة والبلاد وبدأ الصراع السياسي العلني والسري بعد شهور فقط من مغادرة فتاح البلاد وذلك بين الضليعة وعلي ناصر ورفاقه ابناء ابين! أصدر علي ناصر قراراً بإقالة علي عنتر من منصب وزير الدفاع، إلا أنه رفض القرار إلا بتعيين بدلا عنه ضالعي وتم تعيين صالح مصلح وزير للدفاع بدلا عن علي عنتر! واشتد الصراع بين علي ناصر وعلي عنتر وطلب الاخير من علي ناصر بضرورة التخلي على بعض المناصب وتعيينه رئيس وزراء أو رئيس مجلس شعب إلا أن علي ناصر رفض طلب علي عنتر لانه شخصية غبية ومتخلفه وغير مثقفة وتم تعيين العطاس رئيسا لمجلس الشعب ، وبقى على منصب رئيس الحكومة وامين الحزب .

 واستمر الصراع الضالعي ضد علي ناصر ولم يجد الضليعة بقيادة علي عنتر مناص ولا حل غير طلب عودة فتاح الى العمل وممارسة العمل السياسي (وهو الذي طرده علي عنتر في 1980م وهو الذي أعاده علي عنتر في عام 1985م) ،ووافق فتاح على العودة واستلام الادارة التنظيمية في الحزب وبعد عودة فتاح أخذ يشعل الفتنة والكراهية والحرب بين الضليعة وعلي ناصر منتقما من الطرفين الذين طردوه في 80م ،قاصدا من ذلك التخلص من الطرفين والانفراد بالحكم من جديد مع رفاقه من الجبهة الوطنية اليمنية! فقتل الضليعة عبدالعزيز عبدالولي في بلغاريا أو المانيا لانه كان ينافس علي عنتر على منصب رئيس الوزراء! واشتد الصراع وحاول الرئيس علي ناصر الحل السلمي إلا أن الموقف اشتد خاصة بعد أن التقى جورج حاوي وجورج حبش وحواتمه وقالوا له بالحرف الواحد إن علي عنتر يريد أن يقتلك إذا لن تتنازل على بعض سلطاتك ، وان علي عنتر شخصية متهورة يريد أن يحكم البلاد بالقوة والجهل والتخلف ،وقد كان ذلك ليلة 13 يناير 1986م ، وفي صبيحة 13 يناير 1986م أصدر علي ناصر قرار حكم الاعدام ( وكان خطأً فادحا منه ) باعدامه عنتر ومصلح وشائع وفتاح! وكان حينها الجيش والامن اغلبيته بيد الضليعة وهذا كان خطأ الجنوب في ان اغلبية قادة وعسكريين الجيش والامن من الضالع وكان حينها هيثم قاسم قائد المدرعات في 1986م وهو الذي انتصر على قوات علي ناصر في يناير 1986م وانتصرت عصابة الضليعة ورفاق فتاح ولكن بعد مقتل عنتر ومصلح وشائع وفتاح!

ومن اخطاء علي ناصر أنه لم يلجأ إلى مساومة علي عنتر والضليعة على مناصب ومن ثمة التخلص منهم بأي طريقة لاحقا ، وقد ذلك الخيار افضل من موافقته على عودة فتاح لممارسة العمل السياسي فأشعل الفتنة ، مما أدى إلى هروب علي ناصر من السلطة!

ومن اخطاء علي ناصر أنه أعلن عن اعدام رفاقه بينما كان يفترض به أن لايعلن عن ذلك حتى لا يدفع القادة العسكريين الضليعة بالانتقام الفوري كما حدث في يناير86م!

وهذا لايمنع من القول بأن عدن والجنوب في عهد حكم الرئيس علي ناصر شهدت خيرا وتقدما وتشييدا وبناءاً واسعاً وكبيرا، فقد تم بناء الفنادق والمنتجعات والمتنفسات والنوافير والمستشفيات والمدارس وملعب الثورة في أبين وفندق عدن وغيرها لدرجة جعلت الضليعة يحقدون عليه ويعترضون على مايقوم به من بناء وانفتاح على الخارج وعلى الاشقاء في السعودية والامارات والكويت وغيرها! لدرجة أن علي عنتر من جهله اعترض على مشروع نافورة متهما علي ناصر انه يعبث بالماء والضالع محرومة من الماء واعترض على فندق عدن بحجة أنه يكشف معسكرات بدر وطارق ، واعترض على بناء ملعب الثورة في أبين وعدم بنائه في الضالع وغيرها من التفاهات الحاقدة الضالعية التي عرقلت كل جميل وكل بناء في عدن والجنوب!

إن مرض حقد الضليعة على أبناء أبين مرض مزمن منذ عهد الرئيسين ابناء أبين سالمين وعلي ناصر وحقدهم الدفين لآن ابناء أبين أكثر ثقافة وتعليم وتربية وخبرة من أبناء الضالع في العديد من المجالات العسكرية والمدنية والدبلوماسية والسياسية والاقتصادية وغيرها!

ولذلك هم عارضوا وحاربوا الرئيس سالمين لآنه كان زعيم شعبي محبوب للشعب وبناء وشيد البلاد بالمدارس والمعاهد والمساكن والمصانع والمزارع وغيرها وانقلبوا عليه وتأمروا عليه وقتلوه في 1978م! وعارضوا وحاربوا الرئيس علي ناصر لأنه كان محبوبا للشعب لآنه حقق منجزات طيبة وخيرة للشعب في عدن والجنوب وانفتح على الاشقاء واعاد العلاقات الطيبة مع الاشقاء وحاول الغاء الحكم الشمولي الاشتراكي الشيوعي وتصحيح واصلاح وضع البلاد والعباد في عدن والجنوب ، ولكنهم لم يتركوه يبني ويحقق وينجز وعارضوه وتأمروا عليه وجلبوا فتاح من موسكو والشرجبي من اديس أبابا لكي يشعلوها فتنه ضده ، وحاولوا قتله ولكن علي ناصر تغذى بهم قبل ان يتعشوا به في يناير 1986م وهرب ونجى بنفسه!

أعظم جميل عمله الرئيس ناصر للشعب الجنوبي أنه خلصنا من عفانه الثلاثي الضالعي عنتر ومصلح وشائع واليهودي فتاح!

للامانة وللتاريخ وللاجيال العدنية والجنوبية نشهد ونعترف بالأتي :-

1- أعظم وأجمل ماشهدته عدن والجنوب من منجزات خيرة وطيبة كانت في عهدي أبناء أبين الرئيسين سالمين وعلي ناصر 1969م-1978م و 1980م-1986م شهدت عدن والجنوب أعادة الاعمار والبناء للمصانع والمساكن وتشغيل الايدي العاملة والانفتاح للاشقاء الخليجيين والعرب وعودة بعض الفارين من الجنوب في عهد علي ناصر محمد وغيرها ولهذا حقد الضليعة وفتاح على أبناء أبين وتأمروا عليهم مع (الكي جي بي ) الروسي للتخلص من سالمين في 78م ومحاولة التخلص من علي ناصر في 86م ولكنه تخلص منهم وهرب للشمال!

 الضليعة عارضوا وحاربوا سالمين وعلي ناصر أبناء أبين واليوم هاهم احفادهم وابنائهم يعارضون ويحاربون الرئيس هادي أبن أبين الذي اعطاهم كل شي وسلمهم قيادة وادارة الجنوب ، ولكنهم يأبون إلا أن يرجعوا الى طرق باب اليمن كما فعل اباؤهم علي عنتر وعلي شائع وصالح مصلح بقيادة سيدهم فتاح!

والحقيقة أقول أن قادة وحكام أبناء أبين في الجبهة القومية القبيحة وحزبها البليد كانوا الافضل والاحسن والاشرف والانزه من شلافيت وجرابيع ورمم وطراطير الضليعة ماضيا وحاضرا وعبر الازمان القادمة!

2- أقبح وأقذر حقبة زمنية شهدتها عدن والجنوب كان في عهد المجرم اليهودي فتاح وشريكة الشرجبي وحلفاؤهم الضليعة 1969م-1980م وحقبة علي ملكي سارق البيض 1986م-1990م الذي نكب الجنوب وسلم الجنوب لقمة سائغة للمقتول عفاش في 1990م استجابة لرغبة ملكي يافعي!

3- للتاريخ وللاجيال بكل أمانة نقول أن من أوصل الجنوب الى باب اليمن هما قحطان الشعبي وعبدالفتاح اسماعيل وعلي ملكي سارق البيض بدعم ورضاء وموافقة عصابة الضليعة أما الرئيسين سالمين وعلي ناصر محمد ، فهما من أبناء أبين الذين كانت لديهم رؤية اخرى في كيفية بناء العلاقة الطيبة والخيرة مع اليمن الشمالي بطرق اخرى طيبة للشعبين الجنوبي والشمالي وتأسيس المجلس الوطني بين الجنوب والشمال .

 وطرح العطاس مشروع الكونفيدرالية للرئيس علي ناصر والرئيس علي البيض إلا ان علي ملكي سارق البيض رفض مشروع العطاس وقرر بمفرده الوحدة الاندماجية وضاع الجنوب هوية وارضا وإنساناً وثروة استجابة لرغبة ملكي يافعي!

4- سوف أتكلم وأشهد عن حقبة حكم النزقة علي ملكي سارق البيض 1986-1990م بالتفصيل الدقيق وبالادلة والبراهين ،وسوف نستعرض أن فترة حكم علي سارق البيض الذي كان الحاكم الناهي ، كانت حقبة علي ملكي يافعي من حيث تسيير أمور البلاد الداخلية والخارجية وهي التي وزعت وقسمت فيها الاراضي واملاك الناس في عدن بالتنسيق مع خادمها سلمان وزير الاسكان ولاتزال ملكي يافعي تتحكم وتسير العجوز البيض وسياسته حتى يومنا هذا منذ خروجه من مخبائه 2009م ، وسنقول حقائق وادلة عن ماتفعله وتتحكم به ملكي يافعي اليوم من أبوظبي وهي التي تسير وتتحكم بمرتزقة مجلس الفانوضالعي وهي تحكم وتأمر عيطريوس ويحي الشعيبي واحمد الربيزي واحمد حمار ملكي بن فريد وغيرهم!

 حتى أن ملكي صرفت اراضي لعيالها الصغار وسلمان كان الدلال حقها في بيع الاراضي على تجار يافع المتجنسين في السعودية والامارات! ملكي يافعي هي التي فرضت الوحلة الاندماجية مع الشمال بدعم الضليعة وعصابة الجبهة الوطنية وحوشي! في عهد البيض كان من يحكم البلاد هم : ملكي تحكم والضليعة يحكمون وعصابة الشرجبي وحوشي والجبهة الوطنية تحكم كان هذا الثلاثي القبيح في الجنوب من يحكم الجنوب وفرض الوحدة الاندماجية وادخلنا في باب اليمن!

المقتول عفاش عند زيارته لعدن قال لملكي اقنعي البيض على الوحدة الاندماجية وسوف تعيشون في حياة رفاهية ورغد، وسوف اعطيكم قصر بصنعاء مع الخدم والحشم والحراسة ،وبالفعل خصص لهم قصر الرئاسة واحضر لهم شغالات وخدم من الفلبين والهند وسيارات فارهة وغيرها!

 ساحكي كل شي عن قصة حياة وسيرة النزق البيض وحكمه منذ الستينات بعد فشله بدراسته وطرده من جامعة حلوان وانخراطه بالرابطة ثم الجبهة القومية وعشقه وزواجه ملكي أم عمرو وطرده وفصله بقرار فتاح لمخالفته قانون الاسرة

 ( تزوج ثانية كانت الاولى أم فيصل وعدنان وهاني ) وإعلانه الانفصال والاتجار من ثم نهبه اموال البنوك في عدن وتهريبها وقبض ثمن باسم الجنوب وضحاياه ، وقرار الانفصال بثمن وغيرها من الاسرار والخفايا في مقال منفصل! أنتهى!

                       بقلم  

د. عادل باشراحيل


               ملاحظة من الموقع

يبدو أن الدكتور عادل شرحبيل لديه نظرة سلبية عن الضليعة وعن بعض الأشخاص ومنهم البيض . ونحن ليس من سياستنا الطعن بأحد مالم يكن عبداً لمجوس التشيع الإيراني ،ولذلك نحن نتوقف عن الحكم على صحة ما جاء في هذه الحلقات وخاصة الجزء الأخير منها ، وذلك لعدم خبرتنا الكافية في خفايا هذا الموضوع . وبناءً عليه فنحن ننصح القراء الكرام بقراءة المزيد حول هذا الموضوع سواءً مويد أو معارض لوجهة نظر الكاتب للوصول إلى الحقيقة وأبعاد الموضوع المختلفة ،ولذا قتضى التنويه .

 

 

 

 

   
 
اعترافُ إيراني بالتجسُّس
كتاب في سطور 4
ألأكراد ومكر ساسة الشيعة
اخجل يا خامنئي
يوتيوب يوليو 2020
قال الكذاب2
قال الكذاب1
إحذروا الاستعمار الصيني
ناموا ولا تستيقظـوا
قصة قديمة حديثة
حزب مقاومة أم مقاولة؟
العدو رقم 2
أسد علي
إلى متى يايمن4
إلى متى يايمن3
سماع القرآن الكريم على الإنترنت
 24/10/2020 09:42:56 ص  

 

 

كل الحقوق محفوظة لموقع أحباب الصادق 2012 ©
 لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع